معبد الافعى في بينانج


بنى هذا المعبد تخليدا لذكرى أحد الرهبان البوذيين ، ويقال أنه الوحيد من نوعه فى ماليزيا والعالم يقع معبد الافعى بالقرب من مطار بينانج الدولى ، حيث توجد بداخل المعبد الكثير من الأفاعى بمختلف الأشكال كما توجد على الأشجار أيضا وبالقرب من المذبح تتمايل بهدوء وتراها وجها لوجه ، كما توجد علامات تحذيرية من معاكستها أو الاضرار بها ، والدخول للمعبد مسموح للجميع ومجانى ، كما أننا ننوه للزائر الكريم بأن زيارة هذه الأماكن هى للعبرة فقط ، فقد شاهدنا الكثير من الأخوة الذين يستغلون زيارة هذه الاماكن لأحذ العبرة فلا بأس من أن يشرح السائح لأولاده أن هذا الصنم لا ينفع أو يضر والفرق بين من أكرمهم الله سبحانه وتعالى بالأسلام ، فالكثير من النماذج جعلت زيارة المعابد السياحية درس دينى لأولاده ليزداد تمسكهم بالأسلام الذى أكرمنا الله تعالى به ، ونحن حينما نضع المعابد ضمن اماكن الزيارة نتوقع أن شاء الله تعالى أن تحذو حذو الأب الصالح الذى علم أولاده على الواقع جاهلية بعض الشعوب